منتديات الــجـنـرال ... (( انـت معـنا فـى قـلـب الـحـدث ))
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 25 بتاريخ الخميس 16 يوليو 2009, 15:04
المواضيع الأخيرة
» شاب يسجد في مكان لا يتوقعه أحد!
السبت 07 يوليو 2012, 12:02 من طرف الصمت

» بالصور معجزة قرانية اثبتها العلم الحديث للأية 26 سورة البقرة
الجمعة 21 أكتوبر 2011, 11:24 من طرف أبوسعيد

» هل حقا أن عزرائيل هو ملك الموت!...
الجمعة 21 أكتوبر 2011, 11:18 من طرف أبوسعيد

» لِمَ الأمراض؟ وللسعادة خُلقنا!
الجمعة 21 أكتوبر 2011, 11:13 من طرف أبوسعيد

» مشروع الخلم العربي
الأحد 25 سبتمبر 2011, 18:26 من طرف anasaid

» مشروع تربية الأرانب + دراسة جدوى
الأربعاء 21 سبتمبر 2011, 14:00 من طرف محمد جلال غبور

» مشروع عيش الغراب + دراسة جدوى
الأربعاء 21 سبتمبر 2011, 13:30 من طرف محمد جلال غبور

» نصائح للحب علشان تحافظ علي حبيبك
الإثنين 01 أغسطس 2011, 00:58 من طرف زائر

» برج السرطان
الجمعة 08 يوليو 2011, 15:36 من طرف ابو خالد

مايو 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية


الاستنساخ قادم من المريخ!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاستنساخ قادم من المريخ!!

مُساهمة من طرف الطائر الحزين في الإثنين 13 أبريل 2009, 14:01


الاستنساخ البشري وأبحاث الخلايا الجذعية هما قضيتان تصدّرتا عناوين الأخبار العالمية الأسبوع الماضي حيث استمرت وسائل الإعلام في متابعة الجدل القائم حولهما في حين استغل آخرون هذا التلهّف لوسائل الإعلام لتلقّف أخبار القضيتين من أجل الترويج لمشاريعها الخاصة.

فقد نظمت الأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة يوم السابع من أغسطس الماضي مؤتمرا من أجل مناقشة قضية الاستنساخ البشري مع ثلاثة علماء من جنسيات مختلفة ينوون البدء الفعلي باستنساخ الإنسان في خلال المدة القليلة المقبلة. وكانت الأكاديمية تهدف لإعداد تقرير تقدمه للحكومة الأمريكية لتبدي فيه رأيها الرسمي حول هذه القضية الشائكة.

العلماء الثلاثة الذين كانوا محطّ اهتمام المؤتمر بل ومركز هجوم عنيف من قبل العلماء المعارضين لعمليات الاستنساخ البشرية هم: الطبيب الإيطالي سفرينو آنتينوري، وعالم الفيسيولوجيا الأمريكي بانايوتس تزافوس، وعالمة الكيمياء الحيوية الفرنسية بريجيت بواسليى.

وقد أعلن الفريق الثنائي آنتينوري/ تزافوس أنهما ينويان البدء في عمليات الاستنساخ في شهر نوفمبر المقبل، وأن أمامهما 1500 حالة مستعدة للقيام بهذه التجارب في أي وقت. أما العالمة الفرنسية فقد أعلنت أنها قد بدأت بالفعل في إجراء تجاربها، وأنها ترجو أن تنشر بحثا علميا قريبا حول نتائجها.

وقد كانت بداية شهرة الطبيب الإيطالي عام 1994 حين نتج عن تجاربه مع نساء في سن اليأس ولادة طفل من سيدة في الثانية والستين من عمرها. أما العالمة الفرنسية "فحكايتها حكاية"! هذه العالمة هي مديرة شركة جديدة تسمى كلونيد تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقرا لها، إلا أن أحدا لا يعرف مكان هذه الشركة بالضبط لأسباب أمنية على حدّ قول السيدة بواسيليى. هذه الشركة تتبع مجموعة دينية تسمى "الحركة الرائلية" تبعا لمؤسس الحركة "رائل". وتتمركز اعتقادات هذه الحركة حول الإيمان بأن مخلوقات آتية من الفضاء هي التي "خَلَقت" في معامل علمية كل أنواع الحياة على سطح الأرض، وأن بعث السيد المسيح من الموت كان في الحقيقة استنساخا أُجري له بعد الموت من قبل تلك المخلوقات الفضائية!

أما عن اهتمام الحركة بتأسيس شركة للاستنساخ فبسبب اعتقادها بأن الاستنساخ سيكون أول الطريق لحياة أبدية لا تعد بها الأديان الأخرى إلا في الآخرة. فيقول مؤسس الحركة "رائل": إننا بعد أن نستنسخ أنفسنا ما علينا إلا أن ننقل شخصياتنا وذاكرتنا إلى الجسم المستنسخ بعد مماتنا لنعيش بعد ذلك إلى الأبد مع تراكم لا نهائي للعلم والمعرفة!

يذكر أن السيدة بواسليى هي بدرجة أسقف في هذه الحركة الدينية!

وعودة إلى سطح الأرض، فقد اعترض العلماء البيطريون الذين أنتجوا النعجة المستنسخة "دوللي" أثناء المؤتمر على القيام بعمليات الاستنساخ البشرية مع أنهم هم الذين فتحوا الباب أمام هؤلاء من البداية ! أما عن أسباب الاعتراض، فيقول البروفيسير "أيان ولمت" رئيس الفريق العلمي الذي أنتج النعجة المستنسخة: إن تكنولوجيا الاستنساخ الحالية غير متطورة بالدرجة التي تسمح ببدء تجارب على الإنسان. كما أن النعجة دوللي كانت النجاح الوحيد بين 247 عملية حمل!

وتحيط بعمليات استنساخ الحيوانات مخاطر كبيرة للأم الحبلى وللجنين المستنسخ على حد قول العلماء البيطريين. ففي كثير من الأحيان يكبر الجنين داخل بطن أمه بشكل أكثر من العادي بحيث يهدد إما بإحداث قطع في جدار الرحم وإما في حدوث إجهاض تلقائي وهذا هو الحال في أغلب حالات الحمل. كما أنه في الكثير من الأحيان تكون المشيمة كبيرة أو غير طبيعية أو يتواجد حول الجنين المستنسخ كمية كبيرة جدا من السائل النخطي amniotic fluid. أما النسبة الضئيلة من الحيوانات المستنسخة التي قد تمت ولادتها بالفعل وهي نسبة لا تتعدى 1%، فبأغلبها تشوهات خطيرة مثل وجود كبد مضطرب أو أوعية دموية غير طبيعية أو مشاكل بالقلب أو عجز في الجهاز المناعي أو خلل جيني بالإضافة إلى ولادة بعض الأبقار المستنسخة بتشوهات في الرأس مع موت أغلب تلك الحيوانات في أيامها الأولى.

يدّعي الفريق تزافوس/ آنتينوري أنهما ينويان اختبار جميع الأجنة المستنسخة قبل وضعها في رحم الأم لاستبعاد الأجنة التي قد يكون بها تشوهات خلقية كما أنهما ينويان متابعة الجنين في جميع مراحل الحمل متابعة دقيقة، إلا أن العلماء البيطريين يقولون: إن ذلك شبه مستحيل لأنه سيتحتم على الفريق في تلك الحالة اختبار جميع الخلايا الموجودة داخل الجنين.

يذكر أن شركة "كلونيد" قد أعلنت عن أسعارها المبدئية للاستنساخ البشري حيث تبلغ 200 ألف دولار أمريكي للفرد، في حين أنه يمكنك الحصول على عرض أرخص نسبيا لدى الفريق تزافوس/ آنتينوري بـ 50 ألف دولار أمريكي فقط.

اعتمادات أمريكية

ثم نأتي لأبحاث الخلايا الجذعية، والتي يأمل العلماء في أن تكون مصدرا لتكوين أنسجة جديدة تحلّ محل أخرى مريضة. فقد أصدر الرئيس الأمريكي بوش يوم الخميس 9 أغسطس قرارا بأن الحكومة الأمريكية لن تقبل توفير اعتمادات مالية لأية أبحاث علمية في مجال الخلايا الجذعية تقوم على أساس استنساخ أجنة بشرية لاستخلاص تلك الخلايا منها، هذه العملية التي ينتج عنها قتل الجنين المستنسخ في مراحله الأولى. إلا أنه أعلن أن الحكومة ستوافق على توفير اعتمادات مالية لعمل أبحاث على خلايا جذعية قد تم استخلاصها من تلك الأجنة البشرية قبل صدور ذلك القرار حيث قد تم بالفعل اتخاذ قرار الحياة أو الموت بالنسبة لها على حد قول الرئيس الأمريكي، الأمر الذي أثار جدلا واسعا في المجتمع الأمريكي.

ويتردد في الأوساط العلمية الأمريكية أن حوالي 60 مجموعة من الخلايا الجذعية ذات الأصل الجنيني تتواجد حاليا في عدد قليل جدا من الشركات أو المؤسسات الأمريكية، وأن إحداها بالذات تمتلك نصيب الأسد منها. ولذا فقد بدأت المؤسسات العلمية المختلفة تتشكك في مدى جدوى قرار الرئيس الأمريكي، حيث تخشى تلك المؤسسات العلمية -والتي تود القيام بأبحاث علمية على الخلايا الجذعية تلك- أن تتبادر الشركات الممتلكة للخلايا الجذعية بعمل حقوق ملكية لجميع نتائج تلك الأبحاث.

إلا أن هناك ارتياحا عاما لقرار الرئيس حيث سيسمح ذلك القرار باستمرار الأبحاث في هذا المجال الذي يتوقع أن ينشأ عنها علاجات سحرية للكثير من الأمراض الانحلالية مثل مرض "الزهايمر" وشلل الرعاش ومرض السكر بالإضافة إلى توفير خلايا عصبية جديدة لأنواع الشلل المختلفة وتوفير أعضاء جديدة في حالة الفشل العضوي.

وتلتقي أبحاث الخلايا الجذعية مع الاستنساخ البشري حين يؤكد بعض العلماء أن أفضل مصدر للخلايا الجذعية هو من الأجنة البشرية المستنسخة بسبب سهولة استخلاص الخلايا الجذعية منها وكونها لن تتسبب في حدوث رد فعل مناعي عند زرع تلك الخلايا في الصاحب الأصلي للمادة الجينية التي أنتج منها الجنين المستنسخ.

وقد نشر علماء إسرائيليون منذ عدة أيام خبرا عن تمكنهم من إنتاج خلايا قلبية "تمهيدية" تم استنباتها من خلايا جذعية استُخلصت من أجنة مستنسخة وبالتالي ظهرت الدولة المستعمرة التي كنا نعتقد أنها تبذل كل جهودها في اتجاه "الدفاع عن بقائها" وقد تربعت واطمأنت حتى تتسابق مع أكثر دول العالم تقدما في هذا المجال.

تحركات دولية

على صعيد آخر فقد عرضت فرنسا وألمانيا على الأمم المتحدة مبادرة لميثاق دولي يمنع القيام بعمليات الاستنساخ البشرية في جميع مراحلها، وطالبت بإدراج تلك المبادرة في جدول أعمال جلسة الجمعية العامة التي ستُعقد الشهر القادم. وفي حالة موافقة الأمم المتحدة على ذلك، فسيستغرق الإعداد للميثاق حوالي عامين لتبدأ المفاوضات حوله عام 2003.

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة قد وافقت في عام 1999 على البيان العالمي للجينوم البشري وحقوق الإنسان والذي ينص على "عدم السماح بأية ممارسات تنقص من كرامة الإنسان مثل تكاثر البشر عن طريق الاستنساخ" إلا أن هذا البيان غير ملزِم قانونيا لأية دولة. كما أن منظمة الصحة العالمية بالاشتراك مع الأمم المتحدة في عامي 1997 و1998 أصدرتا قرارات -أيضا غير ملزِمة- تقول: إن عمليات الاستنساخ البشرية غير مقبولة أخلاقيا كما أنها تناقض مبادئ الفضيلة لدى الإنسان.

المصدر : yoyu_saso

mobile : 0193931759
avatar
الطائر الحزين
عضو من فريق الإشراف
عضو من فريق الإشراف

عدد الرسائل : 180
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 27/02/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاستنساخ قادم من المريخ!!

مُساهمة من طرف محمد جلال غبور في الجمعة 26 يونيو 2009, 12:06

مشكوووووووووووووووور

_________________
[
avatar
محمد جلال غبور
مالك ومؤسس المنتدى
مالك ومؤسس المنتدى

عدد الرسائل : 916
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 15/05/2007

http://elgeneral.netgoo.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاستنساخ قادم من المريخ!!

مُساهمة من طرف Shosho في السبت 10 أكتوبر 2009, 01:25

تسلمـ إيدكـ توبيكـ رائعـ
avatar
Shosho
من كبار الشخصيات
من كبار الشخصيات

عدد الرسائل : 177
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/04/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى